دير مونت سانت ميشيل، نورماندي، فرنسا. Author Solangette

أوروبا

جغرافيا أوروبا

تشكل أوروبا مع آسیا الجزء الأكبر من كتلة الیابسة على الأرض، و تسمى أوراسیا. تتمثل أوروبا في صورة ملحق لھذه
القارة الكبیرة، في صورة شبھ جزیرة یعود تمیزھا وتفردھا لأسباب تاریخیة وإنسانیة. على الرغم من صغر حجمھا
بالمقارنة مع بقیة الیابسة، فھي لا تمثل سوى 7 ٪ من مساحة الیابسة في العالم ( 10360000 كم مربع)، وتضم 12.4
٪(807289020 نسمة) من سكان العالم. تقلیدیاً، تتكون الحدود الجغرافیة للقارة من المحیط المتجمد الشمالي في
الشمال، في الغرب من المحیط الأطلسي وفي الجنوب من البحر الأبیض المتوسط؛ بینما في الشرق تكون حدودھا أقل
تعریفاً، عموماً، یتم إعتبار خط البدایة من البحر الأسود إلى المنحدرات الشمالیة لسلسلة جبال القوقاز، أي إلى بحر قزوین
حیث یصعد نھر الاورال و یتبع المنحدرات الشرقیة لجبال الأورال حتى بحر كارا.

حدود القارة شدیدة التعریج، تضم 37900 كلم من السواحل، 8 ٪ من المساحة تتكون من جزر، الأكبر مساحةً ھي
المملكة المتحدة ( 229.885 كم مربع)؛ و 27 ٪ من المساحة أشباه جزر.

من بین السلاسل الجبلیة الرئیسیة یوجد جبال الألب، حیث یوجد الإرتفاع الأقصى في القارة عند جبل مون بلون (

Europe Map. Courtesy of the University of Texas Libraries, The University of Texas at Austin

مجاملة للمكتبات جامعة تكساس، جامعة تكساس في أوستن .خريطة أوروبا

4810
متراً)، وجبال البیرینیھ، في حین أن عند الحدود الشرقیة یوجد سلسلة جبال القوقاز، والتي یتم إعتبارھا بصفة عامة جزءاً
من قارة أسیا.

المناطق الجنوبیة ذات طبیعة جبلیة وبھا تلال، في حین أن في الشمال، إلى جانب سلاسل جبال الألب و جبال البیرینیھ
والكاربات، تقع سھول شاسعة في وسط وشمال أوروبا. یبلغ متوسط الإرتفاع في أوروبا 340 متراً فوق مستوى سطح
البحر، والذي یجعل منھا بالإضافة إلى أوقیانوسیا القارة الأكثر إنخفاضاً.

من حیث الأنھار، بالمقارنة مع القارات الأخرى، لا تملك أوروبا مجاري مائیة طویلة، النھر الرئیسي في أوروبا ھو نھر
الفولغا ( 3531 كیلومتر) و یوجد في موقع طرفي بالنسبة إلى القارة، في حین أن نھر الدانوب ( 2860 كلم) موقعھ أكثر
مركزیة، وھو ثاني نھر في الترتیب من حیث الطول، والثالث ھو الأورال ( 2428 كیلومتر).

یوجد العدید من البحیرات و لكنھا ذات أبعاد صغیرة نسبیاً، باستثناء المنطقة الفنلندیة الروسیة، منطقة البحیرات العظمى،
حیث یوجد أكبر بحیرة في القارة، بحیرة لادوغا ( 18.400 كم مربع).

النقاط الطرفیة لقارة أوروبا ھي: من الشمال نوردكین (النرویج)؛ من الغرب كابو دا روكا في البرتغال؛ من الجنوب لا
بونتا دي تاریفا (أسبانیا)؛ من الشرق النقطة الأعمق في خلیج كارا.

Matterhorn (Cervino), Switzerland. Author and Copyright Marco Ramerini

ماترهورن، سويسرا، إيطاليا. Author Marco Ramerini

المناخ في أوروبا

المناخ: على الرغم من أن جزءاً كبیراً من أوروبا یقع على إرتفاعات عالیة، تعمل البحار الدافئة نسبیاً، وتیار الخلیج
الدافئ في المحیط الأطلسي على جعل جزءاً كبیراً من وسط وغرب أوروبا یتمتع بمناخ معتدل، فھي تتمیز بشتاءٍ معتدل
وصیف غیر ساخن ومدى درجات حرارة محدود وھطول أمطار غزیرة (800-3000 ملم سنویاً). خلال فصل الشتاء،
إلى الشمال من جبال الألب، غالباً ما تتسبب الكتل الھوائیة من سیبیریا والقطب الشمالي في إنخفاض درجات الحرارة،
فیصبح الشتاء أكثر برودة، ویرتفع مدى درجات الحرارة؛ أما الأمطار، فھي لیست غزیرة جداً، فھي أكثر وفرة في فصل
الصیف. منطقة البحر الأبیض المتوسط خلال أشھر الصیف، عادة ما تكون حارة وجافة ویتركز سقوط الأمطار بھا في
الخریف والربیع والشتاء. و على الرغم من ذلك یكون الشتاء معتدلاً. في المنطقة الواسعة المستویة والتي تمتد شرقاً
بإتجاه بولندا یسود مناخ قاري، أكثر برودة وجفافاً، مع شتاء طویل وقاس وصیف حار، الأمطار معتدلة، معظمھا في
الصیف، تتجمد الأنھار لمدة 6-4 أشھر في السنة والثلوج تغطي الأرض لفترة طویلة. المناطق الشمالیة من أوروبا تتمیز
بدرجات حرارة منخفضة على مدار السنة و سقوط الثلج وتجمد الأرض.

Cala Goloritzè, Sardinia, Italy. Author and Copyright Marco Ramerini

Cala Goloritzè, سردينيا، إيطاليا. Author Marco Ramerini

السياحة في أوروبا

السیاحة: من وجھة نظر سیاحیة، تمثل أوروبا القارة الأكثر زیارة في العالم على الإطلاق، وفقا لإحصاءات عام

2010
لمنظمة السیاحة العالمیة (WTO) یمثل عدد السیاح الوافدین إلى أوروبا 477000000 حوالي 54.2 ٪ من السیاحة
العالمیة.

من بین العشرة مراكز الأولى للبلاد الأكثر زیارة في العالم، ھناك ستة بلدان أوروبیة: نجد في المقام الأول فرنسا، بعد
الولایات المتحدة والصین، في المركز الرابع أسبانیا، وفي المركز الخامس نجد إیطالیا والمملكة المتحدة في السادس؛
تلیھا تركیا ثم ألمانیا في المركز الثامن، وأخیراً المركز التاسع والعاشر على التوالي مالیزیا والمكسیك.

تمثل أوروبا للسائح عدد لا یحصى من المراجع السیاحیة، بدءاً من المواقع الأثریة، مروراً بثروة من التراث التاریخي
والثقافي لمدنھا ومراكزھا الصغیرة، وصولاً إلى الطعام والتراث الشعبي واللغوي لھذه البوتقة من اللغات والشعوب
والأمم.

وأخیراً الجمال الطبیعي للبحر والجبال والبحیرات والأنھار والجزر والمناطق الجبلیة. بالإضافة إلى ذلك و للتأكید، یمكننا
القول أنھ من بین 936 (المعلومات تم تحدیثھا 2011 ) موقعاً للتراث العالمي معلن من قبل الیونسكو (مواقع التراث
العالمي) أكثر من 40 ٪ منھا تقع في أوروبا.

من بین الدول، و في المركز الأول في العالم على الإطلاق، تأتي إیطالیا ب 47 موقعاً، المركز الثاني أسبانیا ب 43 موقعاً،
الثالث الصین ب 41 ، الرابع فرنسا ب 37 (ولكن یوجد موقع في أوقیانوسیا و آخر في أفریقیا)، ثم تأتي ألمانیا في المركز
الخامس برصید 36 موقعاً.

This post is also available in: الإنجليزية الصينية المبسطة الصينية التقليدية الألمانية الروسية التركية

banner
Close
GDPR
EU laws require that we request your consent to the use of cookies. We use cookies to ensure that our site works properly. Some of our advertising partners also collect data and use cookies to publish personalized ads.




Subscribe to our YOUTUBE channel: